• فضائل سور القرأن الكريم

    أولا : بعض الأحاديث الصحيحة التي وردت في فضائل بعض السور

    1ـ سورة الفاتحة:
    عن ابن عباس رضي الله عنه قال: ” بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضا من فوقه فرفع رأسه فقال: « هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم فنزل منه ملك فقال: هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم فسلم وقال: أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته» رواه مسلم.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما أنزلت في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلها وانها سبع من المثاني والقرآن العظيم الذي اعطيته» متفق عليه.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «قال الله تعالى قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل فإذا قال العبد (الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) قال الله تعالى: حمدني عبدي، وإذا قال (الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ ) قال الله تعالى: أثنى علي عبدي وإذا قال: (مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ) قال: مجدني عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال: (اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ) قال: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل» رواه مسلم.
    عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: كنا في مسير لنا فنزلنا فجاءت جارية فقالت: أن سيد الحي سليم وأن نفرنا غيب فهل منكم راق فقام معها رجل ما كنا نَأبنُهُ برقية فرقاه فبرأ فأمر له بثلاثين شاة وسقانا لبناً، فلما رجع قلنا له: أكنت تحسن رقية أو كنت ترقي قال: لا ما رقيت إلا بأم الكتاب، قلنا: لا تحدثوا شيئا حتى نأتي أو نسأل النبي صلى الله عليه وسلم، فلما قدمنا المدينة ذكرناه للنبي صلى الله عليه وسلم فقال، «وما كان يدريه انها رقية، اقسموا واضربوا لي بسهم» رواه البخاري.

    2ـ سورة البقرة:
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة» رواه مسلم.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة، لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت» رواه النسائي، صححه الالباني في صحيح الجامع الصغير 6464.
    عن أبي مسعود رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: « من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه» متفق عليه.
    عن النعمان بن بشير رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إن الله كتب كتابا قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام انزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها شيطان» رواه الترمذي وصححه الألباني.

    3ـ سورة آل عمران:
    عن أبي أمامه الباهلي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه اقرؤوا الزهراوين البقرة وسورة آل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان أو كانهما فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما اقرءوا سورة البقرة فان اخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيعها البطلة» رواه مسلم.   ( البطلة: السحرة)

    4ـ سورة هود:
    قال ابن عباس رضي الله عنه: يا رسول الله قد شبت قال: « شيبتني هود والواقعة والمراسلات وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت» رواه الترمذي وصححه الألباني.

    5ـ سورة الإسراء:
    قالت عائشة رضي الله عنها: «كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ الزمر وبني إسرائيل» رواه الترمذي وصححه الالباني.  ( بني إسرائيل هي سورة الإسراء)
    عن العرباض بن سارية رضي الله عنه قال: « أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا ينام حتى يقرأ المسبحات ويقول فيها آية خير من آلف ايه » رواه الترمذي وحسنه الألباني.
    (وهي السور التي تفتتح بقول تعالى «سبح» أو «يسبح» وهن سورة الاسراء والحديد والحشر والجمعة والتغابن والاعلى).

    6ـ سورة الكهف:
    عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال» وفي رواية «من آخر الكهف» رواه مسلم.
    عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال «من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين» رواه الحاكم وصححه الألباني.
    عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من قرأ سورة الكهف ليلة وفي رواية يوم الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق» رواه البيهقي وصححه الألباني.

    7ـ سورة الفتح:
    عن أنس رضي الله عنه قال: « أنها نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم مرجعه من الحديبية وأصحابه يخالطون المزن والكآبة وقد حيل بينهم وبين مساكنهم ونحروا الهدي بالحديبية (إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً) إلى قوله (صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً) قال لقد أنزلت علي آيتان هما أحب إلي من الدنيا جميعا» رواه احمد وصححه الالباني.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لقد أنزلت عليَّ آية هي أحب إليَّ من الدنيا جميعاً {إنَّا فّتّحًنّا لّكّ فّتًحْا مبٌينْا} إلى قوله (عَظِيماً ) » رواه مسلم.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «لقد أنزلت عليَّ الليلة سورة لهي أحبُّ إليَّ مما طلعت عليه الشمس ( إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً ) » رواه البخاري.

    8ـ سورة تبارك:
    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « ان سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي سورة (تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ) » رواه الترمذي وصححه الألباني.
    عن جابر رضي الله عنه قال: أن النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ ( الم تَنزِيلُ الْكِتَابِ ) السجدة و (تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ) رواه الترمذي وصححه الألباني.

    9ـ سورة الكافرون:
    عن فروة بن نوفل رضي الله عنه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله علمني شيئا أقوله إذا أويت إلى فراشي قال:« اقرأ (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) فإنها برائة من الشرك» قال شعبة أحيانا يقول مرة وأحيانا لا يقولها. رواه الترمذي.

    10ـ سورة الاخلاص والمعوذات:
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أقبلت مع النبي صلى الله عليه وسلم فسمع رجلا يقرأ (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) فقال:« أيعجز أحدكم ان يقرأ في ليلة ثلث القرآن، قالوا: وكيف يقرأ ثلث القرآن؟ قال: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) تعدل ثلث القرآن» رواه مسلم.
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: « أقبلت مع النبي صلى الله عليه وسلم فسمع رجلا يقرأ (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «وجبت ، قلت: وما وجبت، قال: الجنة» رواه الترمذي وصححه الالباني.
    عن أنس رضي الله عنه أن رجلاً قال : «يا رسول الله إنى أحب هذه السورة (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) فقال صلى الله عليه وسلم :أن حبك إياها يدخلك الجنة» رواه الترمذي وحسنه الألباني.
    عن معاذ بن عبدالله بن حبيب عن أبيه قال : خرجنا في ليلة مطيرة وظلمة شديدة نطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي لنا، قال: فأدركته فقال: «قل فلم أقل شيئاً، قال: قل فلم أقل شيئاً، قال: قل، قلت: ما أقول، قال: قل (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) والمعوذتين حين تمسي وتصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء» رواه الترمذي وحسنه الالباني.

    ثانيا : ما اشتهر في بعض فضائل السور من الضعيف


     سورة الفاتحة:
    (فاتحة الكتاب تجزي ما لا يجزي شيء من القرآن ولو أن فاتحة الكتاب جعلت في كفة الميزان و جعل القرآن في الكفة الأخرى لفضلت فاتحه القرآن سبع مرات) (ضعيف جدا) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 3948.

    (فاتحة الكتاب تعدل بثلي القرآن) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 3949.
    (فاتحة الكتاب وآية الكرسي لا يقرؤها عبد في دار فيصيبهم ذلك اليوم عين انس أو جن) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 3952.
    (إذا وضعت جنبك على الفراش وقرأت بفاتحة الكتاب و «قل هو الله أحد» فقد أمنت كل شيء إلا الموت) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 722.

    سورة البقرة:
    (من قرأ سورة البقرة توج بتاج في الجنة) (موضوع) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5771.
    (لكل شيء سنام وإن سنام القرآن سورة البقرة وفيها آية هي سيدة أي القرآن، آية الكرسي) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 4725.

    3ـ سورة آل عمران:
    من قرأ السورة التي يذكر فيها (آل عمران) يوم الجمعة، صلى الله عليه وملائكته حتى تجب الشمس) (موضوع) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5759.

    4ـ سورة هود:
    (اقرؤوا سورة هود يوم الجمعة) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 3949.

    سورة الكهف:
    (ألا أخبركم بسورة ملء عظمتها ما بين السماء والأرض، لكاتبها من الأجر مثل ذلك، ومن قرأها يوم الجمعة غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى وزيادة ثلاثة أيام، ومن قرأ الخمس الأواخر منها عند نومه بعثه الله اي الليل شاء، سورة أصحاب الكهف) (ضعيف جدا) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 2160.

    6ـ سورة يس:
    (من دخل المقابر فقرأ سورة يس خفف عنهم يومئذ، وكان له بعدد من فيها حسنات) (موضوع) ضعفه الألباني في السلسلة الضعيفة 1246.
    (إن لكل شيء قلبا وقلب القرآن يس، ومن قرأ يس كتب الله له بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات) (موضوع) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 1953.
    (من قرأ يس ابتغاء وجه الله غفر له ما تقدم من ذنبه، فاقرؤوها عند موتاكم) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5785.
    (من قرأ يس في صدر النهار قضيت حوائجة) (ضعيف).
    تنبيه.. "جميع الروايات الواردة بفضل سورة (يس) ضعيفة أو موضوعة كما حققها الألباني في كتبه".

     سورة الدخان:
    (من قرأ حم الدخان في ليلة أصبح يستغفر له سبعون ألف ملك) (موضوع) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5766.
    (من قرأ «حم» الدخان في ليلة الجمعة غفر له) (ضعيف جدا) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5767.
    (من قرأ «حم» الدخان في ليلة جمعة او يوم جمعة، بني له بيتا في الجنة) (ضعيف جدا) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5768.

    سورة غافر:
    (من قرأ «حم» المؤمن إلى «إليه المصير» وآية الكرسي حين يصبح، حفظ بها حتى يمسي، ومن قرأها حين يمسي حفظ بها حتى يصبح) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5769.

    سورة الحشر:
    (من قال حين يصبح ثلاث مرات أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر وكل الله به سبعين الف ملك يصلون عليه حتى يمسي وان مات في ذلك اليوم مات شهيدا ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5732.
    (من قرأ خواتيم الحشر من ليل او نهار فقبض في ذلك اليوم او الليلة فقد اوجب الجنة) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5770.

    10ـ سورة الرحمن:
    (لكل شيء عروس وعروس القرآن الرحمن) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 4729.

    11ـ سورة الواقعة:
    (من قرأ سورة الواقعة في كلي ليلة لم تصبه فاقة أبدا) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5773.

    12ـ سورة الزلزلة:
    ("اذا زلزلت" تعدل نصف القرآن) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 531.

    13ـ سورة الشرح والفيل:
    (من قرأ في الفجر «الم نشرح» و «الم تر كيف» لم يرمد) (لا أصل له) ضعفه الألباني في السلسلة الضعيفة67.

    14ـ سورة القدر:
    (قراءة سورة «انا أنزلناه» عقب الوضوء) (لا اصل له) ضعفه الألباني في السلسلة الضعيفة 68.

    15ـ سورة الاخلاص والمعوذات:
    ( من قرأ «قل هو الله احد» في مرضه الذي يموت فيه لم يفتن في قبره وامن من ضغطة القبر و حملته الملائكة يوم القيامة بأكفها حتى تجيزه من الصراط الى الجنة) (لا اصل له) ضعفه الألباني في السلسلة الضعيفة 301.
    (من قرأ «قل هو الله احد» خمسين مرة غفر الله له ذنوب خمسين سنة) (ضعيف) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5778.
    (من قرأ «قل هو الله احد» ثلاث مرات، فكأنما قرأ القرآن اجمع) (موضوع) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5777.
    (من قرأ اذا سلم الإمام يوم الجمعة قبل ان يثني رجليه: فاتحة الكتاب و «قل هو الله احد» و «قل اعوذ برب الفلق» و «قل اعوذ برب الناس» سبعا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر) (موضوع) ضعفه الألباني في ضعيف الجامع الصغير 5758.

     


    بازگشت به ابتدا

    بازگشت به نتايج قبل

     

    چاپ مقاله

     
    » بازدید امروز: 321
    » بازدید دیروز: 444
    » افراد آنلاین: 2
    » بازدید کل: 11863