• القول المختصر في منهج ابن كثير (ت 774هـ)

    القول المختصر في منهج ابن كثير (ت 774هـ)
    * اسم المفسر:
    عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير الدمشقي الشافعي الإمام الحافظ المؤرخ(1).
    * اسم الكتاب:
    تفسير القرآن العظيم.
    * الوصف العام للتفسير:
    تفسير ابن كثير من أشهر ما دُوِّنَ في التفسير بالمأثور, ويأتي في المرتبة الثانية بعد تفسير ابن جرير, ويعتني أيضاً بالرواية, ففسر كتاب الله بالأحاديث والآثار مسندةً إلى أصحابها, شديد العناية بذكر الآيات المتشابهة للآية التي يريد تفسيرها ( وهو ما يسمى بتفسير القرآن بالقرآن ).
    * عقيدته:
    سلفي العقيدة – ولا غرو فهو من تلامذة شيخ الإسلام ابن تيمية رحمهما الله تعالى – له رسالة في العقيدة اسمها "العقائد" بين فيها عقيدة السلف من إثبات الصفات كالسمع والبصر, والعين والوجه, والعلم والكلام, والرضا والسخط, والحب والبغض, والفرح والضحك, من غير تكييف ولا تشبيه ولا تحريف ولا تبديل, وفي تفسيره أثبت معظم الصفات على جهة الإجمال, والبعض فسرها بلازم الصفة تبعاً لابن جرير, كصفة الحياء والعين.
    * موقفه من الأسانيد:
    يذكر الأحاديث والآثار بأسانيدها, ويهتم بتصحيح الروايات وتضعيفها وذكر الجرح والتعديل في الرواة, وهو حافظ له معرفة بفنون الحديث ورجاله, وله مصنفات في ذلك.
    * موقفه من الأحكام الفقهية:
    يذكر المناقشات الفقهية, وأقوال العلماء وأدلتهم عند تفسيره لآيات الأحكام, ولكن دون إسراف, ويحيل من يريد الاستزادة إلى كتب الفقه.
    * موقفه من القراءات:
    يتعرض لذكر القراءات, ولكن باقتصاد.
    * موقفه من الإسرائيليات:
    يمتاز بنقده للإسرائيليات والتحذير منها عموماً, مع نقده لها غالباً عند ذكر شيء منها.
    * موقفه من اللغة والشعر والنحو:
    قليلاً ما يتعرض للإعراب والنحو, وكذا حاله بالنسبة للشعر.
    _________________________

    IslamQT.Com

    الإسلام – القرآن والتفسير

    =================

     


    بازگشت به ابتدا

    بازگشت به نتايج قبل

     

    چاپ مقاله

     
    » بازدید امروز: 122
    » بازدید دیروز: 0
    » افراد آنلاین: 1
    » بازدید کل: 122