• سـؤال وجـواب في القرآن الكريم (451-480)

    سـؤال وجـواب في القرآن الكريم (451-480)

     

    س451- وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ{22}إبراهيم.

    ما معنى :( لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ) , (إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ) ,( مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ).

    جـ - لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ : بعد أن قضى الله الأمر وحاسب خَلْقه, ودخل أهلُ الجنة الجنةَ وأهلُ النارِ النارَ

         إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ : إن الله وعدكم وعدًا حقًا بالبعث والجزاء .

         مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ : ما أنا بمغيثكم ولا أنتم بمغيثيَّ من عذاب الله .

     

    س452- أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء{24}إبراهيم.

    ما معني : (كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ) ؟

    جـ -  ضرب الله مثلا لكلمة التوحيد (لا إله إلا الله) بشجرة عظيمة, وهي النخلة. وكذلك شجرة الإيمان أصلها ثابت في قلب المؤمن علمًا واعتقادًا, وفرعها من الأعمال الصالحة والأخلاق المرضية.

     

    س453- وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ{26}إبراهيم.

    ما معنى : (وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ) ؟

    جـ - ومثل كلمة خبيثة - وهي كلمة الكفر- كشجرة خبيثة المأكل والمطعم, وهي شجرة الحنظل . اقتلعت من أعلى الأرض؛ لأن عروقها قريبة من سطح الأرض ما لها أصل ثابت, ولا فرع صاعد وكذلك الكافر لا ثبات له ولا خير فيه, ولا يُرْفَع له عمل صالح إلى الله.

     

    س454- يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاءُ{27}إبراهيم.

    ما هو القول  الثابت للذين آمنوا في الدنيا والآخرة ؟

    جـ - هو شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله, وما جاء به من الدين الحق يثبتهم الله به في الحياة الدنيا, وعند مماتهم بالخاتمة الحسنة, وفي القبر عند سؤال المَلَكين بهدايتهم إلى الجواب الصحيح .

     

    س455- إنفاق المال في وجوه الخير هل يكون سراً أم علانيةً ؟

    جـ - سراً وعلانيةً .

    قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلاَلٌ{31}إبراهيم.

     

    س456- ما دعاء إبراهيم  عليه السلام  لربه بعد أن أسكن ابنه إسماعيل وزوجته هاجَر وادي مكة ؟

    جـ - الدعاء هو :

    وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ{35} رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{36} رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ{37} رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللّهِ مِن شَيْءٍ فَي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء{38} الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء{39} رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء{40} رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ{41}إبراهيم .

     

    س457- وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ{42} مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء{43}إبراهيم.

    ما معنى : (لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ) ,( مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ) , ( لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء) ؟

    جـ - (لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ) : يوم شديد ترتفع فيه عيونهم ولا تَغْمَض; مِن هول ما تراه.

          ( مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ) : يوم يقوم الظالمون من قبورهم مـسرعين لإجابة الداعــي رافعي

           رؤوسهم.

          ( لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء) : لا يبصرون شيئًا لهول الموقف. وقلوبــهم خالية ليس

            فيها شيء; لكثرة الخـــوف والوجل  من هول ما ترى.

     

    س458- وَسَكَنتُمْ فِي مَسَـاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الأَمْثَالَ{45}إبراهيم.

    مساكن من التي سكنوها  ؟

    جـ - مساكن الكافرين السابقين الذين ظلموا أنفسهم كقوم هود وصالح .

     

    س459- وَقَدْ مَكَرُواْ مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ{46}إبراهيم.

    اشرح الآية الكريمة .

    جـ - وقد دبَّر المشركون الشرَّ للرسول صلى الله عليه وسلم بقتله, وعند الله مكرهم فهو محيط به, وقد عاد مكرهم عليهم, وما كان مكرهم لتزول منه الجبال ولا غيرها لضعفه ووَهَنه, ولم يضرُّوا الله شيئًا, وإنما ضرُّوا أنفسهم.

     

    س460- يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ{48} وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُّقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ{49} سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ{50}إبراهيم.

    اشرح الآيات الكريمة .

    جـ - وانتقام الله تعالى مِن أعدائه في يوم القيامة يوم تُبَدَّل هذه الأرض بأرض أخرى بيضاء نقيَّة كالفضة, وكذلك تُبَدَّل السموات بغيرها, وتخرج الخلائق من قبورها أحياء ظاهرين للقاء الله الواحد القهار, المتفرد بعظمته وأسمائه وصفاته وأفعاله وقهره لكل شيء. وتُبْصِرُ -أيها الرسول- المجرمين يوم القيامة مقيدين بالقيود, قد قُرِنت أيديهم وأرجلهم بالسلاسل, وهم في ذُلٍّ وهوان.ثيابهم من القَطِران الشديد الاشتعال, وتلفح وجوههم النار فتحرقها.

     

    س461- رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ{2}الحجر.

    فسر الآية الكريمة.

    جـ - سيتمنى الكفار حين يرون خروج عصاة المؤمنين من النار أن لو كانوا موحدين؛ ليخرجوا كما خرجوا.

     

    س462-  ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ {3}الحجر.

    لمن وعن من الحديث في هذه الآية الكريمة  .

    جـ - لمحمد  صلی الله عليه وسلم   وعن الكفار .

     

    س463- اذكر الآيات الدالة على أن لكل قرية فاسدة أجل محدد عند الله تعالى لإهلاكها .

    جـ - وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌ{4} مَّا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ{5}الحجر.

     

    س464- اذكر الآية الدالة على أن الله تعالى حفظ القرآن الكريم من التبديل والتحريف والزيادة والنقصان .

    جـ -  إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ{9}الحجر.

     

    س465- من  أي شيء خلق الإنسان ومن أي شيء خلق الجان ؟

    جـ - وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ{26} وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ{27}الحجر.

    ولقد خلقنا آدم مِن طين يابس إذا نُقِر عليه سُمع له صوت, وهذا الطين اليابس من طين أسود متغيِّر لونه وريحه; مِن طول مكثه. وخلقنا أبا الجن, وهو إبليس مِن قَبْل خلق آدم من نار شديدة الحرارة لا دخان لها.

     

    س466- ما عدد أبواب جهنم ؟

    جـ - لها سبعة أبواب كل باب أسفل من الآخر, لكل بابٍ مِن أتباع إبليس قسم ونصيب بحسب أعمالهم.

      لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ{44}الحجر.

     

    س467- ماذا كانت أوامر الملائكة للوط   عليه السلام   ؟

    جـ -  فاخرج مِن بينهم ومعك أهلك المؤمنون, بعد مرور جزء من الليل, وسر أنت وراءهم; لئلا يتخلف منهم أحد فيناله العذاب, واحذروا أن يلتفت منكم أحد, وأسرعوا إلى حيث أمركم الله; لتكونوا في مكان أمين.

    فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَاتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ وَامْضُواْ حَيْثُ تُؤْمَرُونَ{65}الحجر.

     

    س468- بمن أقسم الله تعالى في هذه الآية ؟ وهل يمكن لنا أن نقسم بمثل ما أقسم الله تعالى ؟

    لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ{72} الحجر.

    جـ - يقسم الخالق بمن يشاء وبما يشاء, أما المخلوق فلا يجوز له القسم إلا بالله, وقد أقسم الله تعالى بحياة محمد صلى الله عليه وسلم تشريفًا له. إن قوم لوط في غفلة شديدة يترددون ويتمادون.

     

    س469- ما وقت حلول صاعقة العذاب بقوم لوط  عليه السلام ؟

    جـ - حلَّتْ بهم صاعقة العذاب وقت شروق الشمس.

    فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ{73}الحجر.

     

    س470- ما معنى :  وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُّقيمٍ{76}الحجر.

    جـ - وإنها أي قرى قوم لوط لبسبيل مقيم أي طريق قريش إلى الشام لم تندرس أفلا يعتبرون بهم.

     

    س471- وَإِن كَانَ أَصْحَابُ الأَيْكَةِ لَظَالِمِينَ{78}الحجر .    

      من هم أصحاب الأيكة ؟ وما هي الأيكة ؟

    جـ - هم قوم شعيب  عليه السلام   . والأيكة هي الشجر الملتف .

     

    472-  ما معنى : فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُّبِينٍ{79} الحجر.

    جـ-  فانتقمنا منهم بالرجفة وعذاب يوم الظلة, وإن مساكن قوم لوط وشعيب لفي طريق واضح يمرُّ بهما الناس في سفرهم فيعتبرون.

     

    س473- وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ{80}الحجر.       

     من هم أصحاب الحجر؟ وما هو الحجر ؟

    جـ - هم قبيلة ثمود وكان نبيهم صالح  عليه السلام    . والحجر هو وادٍ بين المدينة والشام .

     

    س474- ما وقت حلول صاعقة العذاب بقوم صالح  عليه السلام ؟

    جـ - أخذتهم صاعقة العذاب وقت الصباح مبكرين .

     أَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ{83}الحجر.

     

    س475- وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ{87}الحجر.

    ما هي السبع المثاني .

    جـ - هي سورة الفاتحة .

     

    س476- لاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ{88}الحجر.

    فسر الآية الكريمة.

    جـ - لا تنظر بعينيك وتتمنَّ ما مَتَّعْنا به أصنافًا من الكفار مِن مُتَع الدنيا, ولا تحزن على كفرهم وتواضَعْ للمؤمنين بالله ورسوله.

     

    س477-  كَمَا أَنزَلْنَا عَلَى المُقْتَسِمِينَ{90}الحجر.

    من هم المقتسمون ؟

    جـ - الذين قسَّموا القرآن, فآمنوا ببعضه, وكفروا ببعضه الآخر,  وهم اليهود والنصارى وغيرهم.

     

    س478-  الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَ{91}الحجر.

    من هم الذين جعلوا القرآن أقساماً.

    جـ - هم اليهود والنصارى وغيرهم الذين جعلوا القرآن أقسامًا وأجزاء, فمنهم من يقول: سحر, ومنهم من يقول كَهَانة, ومنهم من يقول غير ذلك، يصرِّفونه بحسب أهوائهم; ليصدوا الناس عن الهدى.

     

    س479- فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ{94}الحجر.

    ما معني (فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ) ؟

    جـ - فاجهر بدعوة الحق التي أمرك الله بها.

     

    س480- إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ{95}الحجر.

     من هم المستهزئون ؟ وكيف كفى الله تعالى محمد  صلی الله عليه وسلم  منهم ؟

    جـ - هم الوليد بن المغيرة والعاصي بن وائل وعدي بن قيس والأسود بن عبد المطلب والأسود بن عبد يغوث . و كفى الله تعالى محمد  صلی الله عليه وسلم  منهم بإهلاك كل واحد منهم بآفة .

    الإسلامالقرآن والتفسير

    IslamQT.Com

    ==============

     


    بازگشت به ابتدا

    بازگشت به نتايج قبل

     

    چاپ مقاله

     
    » بازدید امروز: 275
    » بازدید دیروز: 0
    » افراد آنلاین: 2
    » بازدید کل: 275